هذه الأعمال أجرها عظيم وثوابها لا يحد وسعادتها في الدنيا قبل الآخرة، وثمراتها على النفس، وعلى الشفاء من الأمراض الحسية والمعنوية

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

مرحبا بكم في مركز عبد الله الدرويش الثقافي بــ "نانت" فرنسا

 

يعتبر المركز من أكبر و أجمل المراكز الثقافية في أوروبا و هو صرح معماري أنيق يحتضن داخله أحد أكبر المساجد في فرنسا حيث يحضر آلاف المصلين كل جمعة للصلاة.

 

تعلو المسجد  قبة، قطرها إثنا عشر مترا و ارتفاعها أربعة عشر مترا. وعلّقت على القبة ثريّا زنتها 350 كيلوجراما تتوسط الطابق الأول المفتوح قبالتها على الطابق الأرضي و على ركنه ارتفعت مئذنة بسبعة عشر مترا نقشت عليها الشهادتان جعلها المهندس المعماري تحفة تجذب أعين الناظرين

و تغطي هذه المئذنة شاشة بلازمية توضح أوقات الصلوات و كُتب عليها بعض الاعلانات الدعوية.

 

يوجد داخل المركز مدرسة للطلاب بها قاعات للتدريس و مكتبة عامة لطلاب العلم و مطعم و روضة للأطفال حيث تُدرّس اللغة العربية للكبار و الصغار مع تعليم مختلف العلوم الشرعية للمسلمين و غير المسلمين من الفرنسيين.

الواجهة الأمامية للمرك

الواجهة الأمامية للمرك

الواجهة الأمامية للمرك

الواجهة الأمامية للمرك

حديقة المسجد

حديقة المسجد

 الممرّ الداخلي

الممرّ الداخلي

الواجهة الأمامية للمرك

الواجهة الأمامية للمرك

المدخل الرئيسي

المدخل الرئيسي

حديقة المسجد

حديقة المسجد

 الروضة

الروضة

 الروضة

الروضة

أخبار المركز

بمناسبة شهر رمضان الأبرك و في إطار التكافل الاجتماعي والتآزر الإنساني  ينظم المركز وللسنة الرابعة على التوالي إفطارا جماعيا طيلة شهر رمضان المبارك لفائدة الفقراء والمعوزين وعابري السبيل


تجسد الخيمة الرمضانية التي تقام بجوار المركز روح العطاء والمشاركة الإنسانية في شهر رمضان المبارك، حيث يجتمع  الصائمين على اختلاف جنسياتهم وخلفياتهم المادية ومكانتهم الاجتماعية حول موائد الإفطار في أجواء تعكس القيم الرمضانية من التضامن والمساواة  وتقدم لهم وجبات إفطار مجانية بصورة يومية ،  حيث يبلغ عدد المستفدين من الإفطار حوالي  200 إلى 300 شخصا يوميا

  إفطارا جماعيا طيلة شهر رمضان المبارك
 

بعد أحداث إحتراق أقدم كنيسة بطريق الخطأ من قبل بعض العمّال في مدينة نانت بغرب فرنسا، وجَّه مركز عبدالله الدرويش الثقافي رسالة مواساة للنصارى عبّر فيها عن تضامنه معهم. و قد لاقت هذه الرسالة إستحسانا كبيرا من النصارى حيث كتبت الجرائد المحلية عن هذه الرسالة التضامنية و عبرت فيها شكرهم للمسلمين. و قد توجه وفد من المركز ممثلا في رئيس الجمعية و إمام المسجد إلى الكاتدرائية الكبيرة في نانت بعدما وُجهت لهم دعوة رسمية من قبل كبير القساوسة للالتقاء بهم و شكرهم على تعاطفهم مع النصارى

و قد أكّد الوفد على ضرورة التكاتف و التضامن بين مختلف الديانات من أجل مجتمع أفضل

إحتراق أقدم كنيسة بطريق الخطأ من قبل بعض العمّال في مدينة نانت بغرب فرنسا


قال الله سبحانه و تعالى
وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ﴿8﴾ إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّـهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا ﴿9﴾ إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا ﴿10﴾ فَوَقَاهُمُ اللَّـهُ شَرَّ ذَٰلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا ﴿11﴾ وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا ﴿12﴾ سورة الإنسان ، الآيات 8 – 1212
 
يوزع المركز قُفة شهر رمضان كل يوم طيلة هذا الشهر المبارك حيث يستفيد الكثير من المسلمات من هذه الاعانة خلال هذا الشهر.حيث يتم توزيع ما يزيد على 250 قفة خلال شهر رمضان المبارك. فبعد صلاة العصر من كل يوم يتوجه المتطوعون إلى بيوت الأخوات الأرامل و المطلقات لتوزيع بعض الطعام و المساعدات حتى تدخل البهجة إلى قلوب جميع أخواتنا في شهر جعله الله عز و جل شهرا للخيرات و البركات. فبارك الله في كل من تصدق و ساهم في إنجاح هذا المشروع

القفة الرمضانية

مسابقة عبدالله الدرويش لحفظ القرآن الكريم

بمناسبة المؤتمر السنوي لمسلمي غرب فرنسا، وقع تنظيم مسابقة عبدالله الدرويش لحفظ القرآن الكريم  بمدينة نانت و بمشاركة 120 متسابق من كافة منطقة الغرب الفرنسي. و قد تكونت لجنة التحكيم من الشيخ أحمد الفنيش إمام مسجد المحسنين و الشيخ بلقاسم بن سعيد إمام مسجد السلام و بحضور الشيخ محمد البراك. و قد وُزِّعت الجوائز خلال المؤتمر بحضور الشيخ العلامة محمد راتب النابلسي و الذي ألقى من خلالها كلمة يحثّ فيها الأولياء على ضرورة تربية أبنائهم على القيم الإسلامية السمحة و الإعتناء بحفظ كتاب الله. و سيتمّ بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك شهر القرآن، تنظيم مسابقة أخرى لحفظ القرآن حيث سيتمّ تكريم الأوائل خلال ليلة السابع و العشرين من رمضان. فنسأل الله أن يبارك لنا و لكم في هذا الشهر العظيم

المؤتمر السّنوي لمسلمي غرب فرنسا
المؤتمر السّنوي لمسلمي غرب فرنسا

هذا المؤتمر يعتبر من اكبر الموتمرات الثقافية و الاسلامية من حيث عدد الأنشطة و المحاضرات و الندوات العلمية و الثقافية في أوروبا

شارك المركز بحضور إمام المسجد بلقاسم بن سعيد في اللقاء السنوي الأول بين رهبان النصارى و أئمة مساجد غرب فرنسا

محاضرة هذا السبت بمناسبة اللقاء الشهري مع الشيخ منصف زناتي بعنوان علاقتنا بالسنة النبوية

المؤتمر السّنوي لمسلمي غرب فرنسا
المؤتمر السّنوي لمسلمي غرب فرنسا

هذا المؤتمر يعتبر من اكبر الموتمرات الثقافية و الاسلامية من حيث عدد الأنشطة و المحاضرات و الندوات العلمية و الثقافية في أوروبا

1/5

مقطع مؤثر جدا ومبكي من دعاء الشيخ محمد البراك

 

استثمر رمضان بسننه

مبطلات الصيام