يهتمّ مركز عبدالله الدرويش الثقافي بتعليم اللغة العربية و التربية الإسلامية من خلال

إيجاد الكفاءات اللازمة لتسيير عمل المركز و البحث عن مدرسين ذوي كفاءات جيدة

في هذا الميدان

 

و يشير تنامي عدد التلاميذ المسجلين و الذي يزداد عاما بعد آخر إلى

مدى اهتمام المسلمين بتدريس أبناءهم اللغة العربية و تحفيظهم كتاب الله تعالى

و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم

 

 

:المناشط التعليمية

 

:و يقوم مركز عبدالله الدرويش الثقافي على ثلاثة مناشط تعليمية رئيسة وهي

 

.تعليم اللغة العربية -

.تعليم مبادئ الإسلام السمحة -

.تحفيظ القرآن الكريم -

 

.و يدرس التلميذ ثلاث ساعات أسبوعيا في عطلة آخر الأسبوع طوال السنة الدراسية

 

أمّا عن البرامج والمقررات المعتمدة في التدريس، فيعتمد مركز عبدالله الدرويش الثقافي على سلسلة تعليم العربية الصادرة عن دار غرناطة للنشر والتوزيع ISESCO و التي تشرف عليها المنظمة الإسلامية للتربية و العلوم و الثقافة 

 

 

أما عن الوسائل التعليمية المستعملة، فيستعمل مركز عبدالله الدرويش الثقافي آخر التقنيات الحديثة و التي تتمثل في الصبورات الرقمية الذكية إضافة إلى حقيبة المدرس ودليل المعلم مع توفير قرص إلكتروني للتلميذ يحتوي على جميع دروس اللغة العربية على مدى سنة دراسية كاملة

 

.و يتوفّر بالمركز خمس قاعات للتدريس بها مكتبة للمراجعة إضافة إلى المكاتب الإدارية لمتابعة شؤون التلاميذ والطلبة

 

 

:الدورات التدريبية للمدرسين

 

و ينظم مركز عبدالله الدرويش الثقافي دورات تدريبية لجميع المدرسين في المنطقة الغربية بفرنسا طوال السنة الدراسية بالتعاون مع المركز الدولي للتكوين البيداغوجي الموجود بفرنسا و هي مؤسسة متخصصة في تأطير المؤسسات التعليمية و تأهيل  المدرسين المتعاملة مع المنظمة الإسلامية الدولية  ISSESCO –للتربية و العلوم و الثقافة  بالرياض – ايسيكو

 

 

تعليم اللغة العربية

.

.

.

.

.

.