المؤتمر السّنوي لمسلمي غرب فرنسا

 

تنظم الجمعية الإسلامية لغرب فرنسا بالتعاون مع مركز عبدالله الدرويش الثقافي أكبر تجمّع إسلامي في غرب فرنسا حيث يتمّ استدعاء مشايخ فضلاء من دول لعالم الإسلامي و بحضور عدّة مشايخ من دولة فرنسا و يتمّ تنظيم المحاضرات و الندوات طيلة يومين كاملين باللغتين العربية و الفرنسية بحضور عدد كبير من غير المسلمين و يقام خلال هذا التجمع بيع الكتب الإسلامية و الأشرطة المختلفة

 

 

____________________________________________________________________________________________________________

المؤتمر السّنوي لمسلمي غرب فرنسا 2015


:الحمد لله رب العالمين ، والصلاه والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
"تم و لله الحمد  ختام  المؤتمر والذي كان عنوانه هذه السنه  "الإيمان طريق التغير

هذا المؤتمر يعتبر  من اكبر الموتمرات الثقافية و الاسلامية من  حيث عدد الأنشطة و المحاضرات و الندوات  العلمية و الثقافية في أوروبا من 22 - 24 مايو . حيث اشتمل المؤتمر على ورشات عمل ثقافيه واجتماعيه بالاضافه الى الانشطه  الترويحيه للأطفال في الحديقة المجاورة للمركز

استضاف  المؤتمر ثلة من العلماء والخبراء التربويين والتعليميين من دول العالم الإسلامي و دولة فرنسا وفي مقدمتهم ضيفي الشرف فضيلة  الدكتور محمد راتب النابلسي والقارئ الشيخ محمد البراك  
اضافه الى المشايخ الفضلاء : د. أبو جرة سلطاني، د. مصطفى عمار منلا، د. أحمد جاب الله، د. يوسف العشماوي، د.  محمد بجرافيل و الدكتورة  نورة جاب الله


و نظرا لنجاح الموتمر فقد  حضره مجموعة من الشخصيات  منهم: السيد بوزيد من  البرلمان المغربي و  ممثل  الهيئة العالمية للاعجاز العلمي من الجزائر و السيد آبو جرة سلطاني وزير  العمل السابق من الجزائر و نائب والي منطقة غرب فرنسا السيد لوغٌ بشايلي  ممثل الدولة الفرنسية الذي اثنى على هذا المؤتمر  و أكد في خطاب له على  أهمية الاُخوة و الصداقة في بناءِ مجتمع متزن و متسامح
  

 

و على هامش الموتمر نظم المركز  المسابقة  السنوية لحفظ القرآن الكريم والتي أصبحت من أكبر وأهم المسابقات لحفظ القرآن في غرب فرنسا و ذالك بحضور الشيخ راتب النابلسي و الشيخ محمد البراك

فعلى مدى  سنتين تميزت  هذه المسابقة بنجاح كبير حيث شارك اكثر من ١٠٠ حافِظ و تم تكريمهم من قبل ضيوف المؤتمر  الجدير بالذكر ان اغلب المشاركين في المسابقه ذمن الجنسيات المختلفه والتي لاينطقون اللغه العربيه ولكنهم يتقنون قراءه القرآن الكريم وهذا تفسيراً لقوله تعالى " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون

هذا ونسال الله في الختام اي يُجزي خير الجزاء من تكفل ورعى وساهم في انجاح هذا المؤتمر المبارك وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين والحمد لله رب العالمين

______________________________________________________________________________________________________________

2014

______________________________________________________________________________________________________________

2013

______________________________________________________________________________________________________________

  2012                    2011                     2010                      2009